Wednesday, 2017-10-18, 3:30 PM
 

اللحن في القراءة

اللحن في القراءة


لاشك أنه عندما يقرأ الإنِسان القُرآن قد يَصدُرُ مِنه بَعضَ الأخطَاء التي تجعلُ تلاوته غير مطابقة تماماً للتلاوة الصَحِيحَة المنقولة عَن رَسُول الله صلى الله عليه وسلميُعرف الخطأ في تلاوة القرآن عند القراء بكلمةِ اللَحن. واللَحن هو الميل عن الصواب-لحن فلان أيمال عن الصواب. وقَسَم العلماء جزاهم الله خيراً خطأ القارئ في القرآن إلىقسمين:


اللحن(الخطأ) في تلاوة القرآن الكريم:
لحن جلي 
لحن خفي 


1. اللحن الجليهو خطأ يعرض للفظ فيخل بالمعني أو بالإعرابمثال: "صِرَاطَ الذين أَنعمتَ عليهم" فلو قرأ القارئ "صِرَاطَ الذين أنعمتُ عليهمفبدل الفتحة في التاء إلي ضمة لصارت التاء المضمومة في "أنعمتُتاء الفاعل التي تدل علي المتكلم ولصار هو المُنعِم وهذا يُخِل بالمعنى. 


ومن الأخطاء أيضا إِبدال حرف مكان حرف. مثال: تفخيم السين في "عسىفتصير"عصى". عصى يعصي أي خالف يخالف بينما عسى للترجي كما في قوله تعالي:(عسى أن يبعثك ربُّك مقاماَ محموداو قوله: ( عسي الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة)مثال أخر إبدال الضاء في "قد ضل ضلالاً مبيناإلي ظاء فتصير"قد ظل ظلالاً مبيناً". فظل يظل فهو ظال أي بقي يبقي ، بينما ضَلَّ يَضِلُّ فهو ضال من الضلال الذي هو ضد الهداية.


هذه الأخطاء وماشابهها تُخرج الحرفَ عن حقيقتهِ وعن صفتهِ الأصلية ويجعلُ السامعَ يظنُ أن الكلام ليس كالكلام الأصلي.كل هذه الأخطاء تُعرَف باللحن الجلي أي الواضح الذي يعرفه عامة الناس. وهذا النوع من الخطأ في القرآن يجب علي القارئ أنيتعلم ليتجنبه. فلو قرأ قارئ ذكرا كان أم أنثي وأخطأ في القرأن خطأ جلياً فهذهالقراءة محرمة وسببها عدم التعلم وعدم النقل الصوتي.


2. اللحن الخفي هو خطأ يعرض للفظ فيخل بالحرف دون أن يخرجه عن حيزه وعن حده المقدر له.وسماه العلماء خفى لأنه لايعرفه إلا المَهَرَة من القُرَاء الذين دَرَسُوا أحكَام التلاوة. مثال:" من السماء ماءلو قرأ القارئ دون أن يأتي بالمد الواجبالمتصل , ما تغير المعنى ولا اللفظ. ولكن ما هكذا تلقي ، تُلُقِّي بالمد.كذا ترك الإخفاء في "أنت مولانا".


هذا اللحن الخفي لا يأثم القارئ بفعله ولكن يشُدَّد عليه في حال التَلَقِي والمُشَافَهة والنقل الصوتي للقرآن العظيم , إذ لابد للتلاوة أن تكون سالمة من كِلا اللحنين- اللحن الجلي و الخفي. أماعامة الناس لو أتوا به فلا إثم عليهم ولكن تَركُهُ أفضل لأنه يخِلُ بجمالِ الحرف معأنه لم يخرج الحرف عن حيزه ومخرجه


خلاصة:


التلاوة علي سبيل الثواب والتدبر وفهم معاني القرآن الكريم يجب أن تَسلَم أقل ما يَكُون من اللحن الجلي. أمَّا القِراءة والمشافهة للإجازة لابد أن تكَون خالية تماما من كلا اللحنين. إذاً الأمر لعامة المسلمين فيه سَعة ولكن في مَقَام التلقي والمُشافهة يجب التشديد لتكونالتلاوة صحيحة مئة بالمئة لأن المقام قد اختلف.